مخرجات الابتعاث والهدف المنشود

5 November, 2013 | عدد الزوار 673

عبدالله مكني

 

فتحت الجهات المعنية المجال أمام الجميع للحصول على أفضل وأعلى الدرجات العلمية وذلك من خلال برامح الابتعاث سواء كان داخليا أو خارجيا وشعرت بالدهشة لحديث بعض الأكاديميين في إحدى القنوات المحلية حينما أجمعوا في تلك الندوة أو المحاورة على أن الابتعاث لم يكن مقننا بالشكل الذي يرجوه الجميع ويؤمله من عدة جوانب. مثل عدم توافق دقة التخصص مع فرص العمل التي يتطلبها سوق العمل بذاته بحيث نجد أن الابتعاث في مجمله في تخصصات مكتفية أصلا ولا حاجة للبلاد لها وأيضا سعى المبتعث إلى الحصول على الشهادة بأبسط الأمور دون النظر إلى الكفاية والجدارة العلمية مع غفلة برامج المتابعة والإرشاد المصاحبة، كذلك تم الكشف على الكثير من المبتعثين لا يجيدون اللغة الإنجليزية كلمة ومعنى حتى وإن طالت فترتهم، البعض منهم عاد دون شهادة وكذلك دون علم ومع هذا وذاك لم تتم مساءلتهم أو مطالبتهم بإعادة ما تم صرفه عليهم من مبالغ طائلة.

أقول إن ترك الحبل على الغارب هو الضياع الحقيقي، كما أن الرقابة المتواضعة أفرزت لنا خيبة أمل من بعض برامج الابتعاث، فهل من عناية ورقابة أكيده تضمن حقوق الدولة وما صرفته من أجل الابتعاث الحقيقي والموضوعي الذي يعود بالنفع على الوطن وأهله؟.

نقلا عن عكاظ

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading ... Loading ...

التعليقات

لايوجد تعليق، كن أول المعلقين

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>