ثمر الأصدقاء والأشجار!

18 June, 2013 | عدد الزوار 2,729

فؤاد1

سوف أبدأ بتعريف أنواع  ثمر الأشجار كما يعلمه الجميع أن الثمار التي نحصدها بعد فترة طويلة من الزمن قد تستغرق سنوات مثل النخل والمنقا… إلخ، بعد تقديم الماء والسماد والجهد والعناية والمتابعة الطويلة من الزمن حتى تظهر الثمار على الأشجار فتفرح فرحًا، وهنا نرى المفاجآت المتعددة ستجد شجرة ثمارها جميلة، ولكن ليست طيبة المذاق والطعم, شجرة ثمارها كثيرة، ولكن تتساقط قبل نضوجها, شجرة ثمارها قليلة، ولكن مذاقها حلو وفائدتها كبيرة وكثيرة.

تنويه: ثمر الأشجار غير المفيدة كذلك التي تتساقط ثمارها قبل نضوجها قد تكون خسارتها مالية أو نفسية، وفي بعض الأحيان يمكنك الاستفادة منهما.

ثمر الأصدقاء أنواعه كثيرة وعديدة؛ لذا سوف أكتب عن البعض  بصور مختصرة جدًا.

هناك صديق تربطك به صداقة قديمة لسنوات طويلة، ولكن مؤلم جدًا عندما تجده عبارة عن مجرد هاوية عميقة للهلاك أو طريق مغلق لكل خير ومساعدة، أو يتجاهل بمعرفة ما حل بك من فرح أو حزن أو ضائقة نفسية ومالية، وهناك صديق ما شاء الله تبارك الله عكسه تمامًا تجده يحمل لك الود والصفاء والنقاء والاحترام والتقدير وجل الصفات الحميدة وكثير من العون والمساعدة.

وصديق تعرفت إليه لسنوات قليلة، ومحزن أن تجده مجرد صديق خالٍ من معاني الصداقة، وصفاته تجدها كل البعد عن المعاني السامية، ويتهرب عن رؤيتك أو السؤال عنك، بل البعض منهم الشر والأذى والضرر والعياذ بالله، وهناك صديق يفرحك تجده ما شاء الله تبارك الله لأنه صديق يعرف ويدرك معنى الصداقة الحقيقية.

وصديق تعرفت لفترة وجيزة تجده يبهرك في حديثه وتعامله واحترامه وتقديره إلخ، لكن تجد هذه الصفات الحميدة والطيبة سرعان ما تتساقط عنه وينكشف لك زيفه عندها تُصدم، وهناك صديق ما شاء الله تبارك الله تسعد وتتشرف بصداقته المثالية في القول والفعل كثر الله من أمثاله.

أما هذا الصديق من الأسرة ألمه غائر في الفؤاد ومحزن كثيرًا للجوارح، وله رائحة عفنة، وثقيلاً على الوقع النفسي, اقترح أن يضم إلى عجائب العالم السبعة وتصبح ثمانية، وهناك صديق من الأسرة يحمل حملين وهما أفضل سمو القرابة ويحمل أجمل  قمة الصداقة.

تنويه الصديق سوف يبقى صديقًا مهما بدر منه من سلبيات معذرة هذه وجهة نظري؛ لأني أحمل بعض السلبيات لأصدقائي إن شاء الله تختفي مني نهائيًا.

وأسأل الله أن يهدي الأصدقاء المقصرين، وأن يعينهم الله لبناء وتوطيد وتعزيز وتحسين الصداقة الحقيقية.

أخواني وأخواتي سامحوني في قصر المقال؛ حيث لم أذكر أصدقاء النفاق والمصالح؛ لأنني لا أحب ذكرهم ولا أريد تأجيج مشاعركم لأصدقاء السوء أبعدهم الله عني وعنكم إن شاء الله.

اللهم أرزقنا في أصدقاء صفاتهم الود والوفاء والصفاء والنقاء لنا ولذريتنا يا أكرم الأكرمين.

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (3 votes, average: 3.67 out of 5)
Loading ... Loading ...

التعليقات

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة "سفراء" الإلكترونية وإنما تعبر عن رأي أصحابها

  1. فلوه بنت سعود
    7:57 pm on June 18th, 2013

    الصداقه بحرٌ من المعاني ومزيج ٌ من الخلطات السحرية
    وشيئ ٌ من الجمال وقمةُ الاحتياج
    الصداقه ينبوع ٌ من النكهات التي تبهرنا بتفضلها
    وقلبٌ يتسع لروح الأخلاء..، واخوةٌ في الله على الحلم والتمني الطيب ومكسب إنساني
    سامي إن علمنا كيف نختار
    ما اجمل الحديث عن الصداقه والأجمل أمثالكم في قائمة أصدقائنا
    أجزل الله ثوابك ع هذه الوقفه الطيبه جعلنا الله وإياكم
    من أهل اليمين سلمت ما دمت

  2. KHALED KABRAN
    11:14 pm on June 18th, 2013

    بارك الله فيك يا استاذ على هذا الموضوع الذي لطالما نحن في امس الحاجة إليه. فالصداقة في وقتنا هي نتاج مخالطت الناس فمخلطتهم والصبر على اذاهم خير من عدم مخلطتهم ولا نصبر على اذاهم كما جاء في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم :( المسلم إذا كان مخالطا الناس ويصبر على أذاهم خير من المسلم الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على أذاهم.) وهكذاتكون لك تجربة في الحياة وتكتشف الصديق من العدو واجمل ما قيل في الصداقة الصديق وقت الضيق

  3. salman
    5:19 am on June 20th, 2013

    مبدع كالعادة

  4. thoraya alhariri
    7:08 am on June 20th, 2013

    السلام عليكم ورحمة الله وبركات…….

    موضوع شائق وأكثر من جميل لما يحمله من معاني وعبر وكلمات جائت على الجرح مباشرة لصفات أكثر البشر قرابة للنفس وللروح وللوجدان ولاسرار انفسنا وسرائرنا وهم……..أصدقائنا

    ربما أختلفت معادن البشر

    وتغير ريح الصداقة لما تمر به الانسانية من حروب وكروب
    وعصر العولمة والماديات والمادة أختلفت مقاييس الصديق والانسان والبشر
    بمعنى ادق برأيي أختلفت الانسانية وضمير البشر
    فبقيت الصداثة شئ باهت وأرث غالي نحاول التمسك به ونحاول ولكن بزمننا ووقتنا هذا أصبح سراباً……….

    وتبلوا فائق احترامي وتقديري لقلمكم الحر

  5. maha
    7:11 am on June 20th, 2013

    كلام درر تسلم اناملك ما كتبت من كلمات تكاد تنطق من روعه معانيها جزاك الله خيرا

  6. الشيخ مسعد نجم
    7:23 am on June 20th, 2013

    الصداقة كلمة صغيرة في حجمها كبيرة في مدلولها وفي معناها ومضمونها ، هي اجمل شيء في الوجود وهي ايضا علاقة انسانية راقية ، وهي تعبير عن صلة بشرية رائعة وروعة من روائع التكامل والترابط بين البشر وهي ايضا جوهر الانسان ومصدقة .
    انها رابطة نفسية قوية بين شخصين ، وتعتبر صفقة تجارية تتم بين طرفين متفاهمين ، ويكون عربونها المحبة والتعاون والاخلاص والثقة المتبادلة بين الطرفين .
    ان الصداقة لاتقدر بثمن ولا تقاس باي مقياس ، ولا توزن باي مكيال انها اكبر من هذه الاشياء كلها ، ان المرء لايستطيع ان يعيش منفردا و في عزلة عن الاخرين بل يحتاج الى مساعدة الصديق ليقف الى جانبه ، وشر صنوف الفقر فقر الصديق والانسان يتمهل عند اختيار صديقه وانما بالعقل السليم والمنطق والفهم الدقيق .
    دائما مبدع أستذ فؤاد وننتظر من الجديد والى مزيد من التقدم والرقي في عالم الابداع بارك الله فيك وجزاك خيرا

  7. جمعه الخياط
    7:31 am on June 20th, 2013

    الصداقة الحقيقية : وحدة بس هي عﻻقة جميلة تنشأ بين طرفين اناثي او ذكور صغار او كبار متماهين في العمر او مختلفين بين المثليين او ذكر وانثي وتتميز تلك العﻻقة بنقائها وبشفافيتها دوم . وما عدا ذلك ف اسميها عﻻقات المصالح وليست صداقات . فالصداقة الحقيقية تجعل من الصديق اب واخ وابن للصديق يخاف عليه وينصحه ويفرح لفرحه ويحزن لحزنه ويعطف عليه في ازمته ويشد من ازره ويساعده وقت مصاعبة وازماته ومصائبه وﻻ يتخلى عنه ابدا ويقف معاه معنويا ويساعده ان تطلب ااﻻمر ماديا … ويستمر على تواصل معه فإن حصل وانقطع عنه صديقة يبادر بالسؤال عنه والبحث عنه والوقوف معه في افراحة واحزانه فقط هذا هو الصديق كنا اري … ما عدا ذلك كما وسطت بين كﻻمي عﻻقات مصلحة تلبس ثوب الصداقة وهي غيرها / كتب /المحلل اﻻجتماعي والسياسي / جمعه الخياط / 20 يونيو 2013 /

  8. احمد الثويقب
    7:35 am on June 20th, 2013

    متميز بحرفك وبشمولية الطرح حول موضوع هام لكل انسان يا استاذ فؤاد .. لا حرمنا الله ولا إياك من الصديق الصدوق

  9. أيمن بن قايد
    8:49 pm on June 20th, 2013

    موضوع جميل جدا شكرا لطرحك المميز وبالتوفيق دوما

  10. lubna-ahmad
    10:01 pm on June 20th, 2013

    الصداقه من اروع العلاقات الاجتماعيه وتتحكم في جزءكبير من راحت النفس ….ما اجمل الصداقه اذا تألفت النفوس وتقابل طيب الاخلاق بمثله …ما اعجز القلم عن التعبير حين نتحدث عن جمال الصداقه ونروي افضل القصص عن صداقة حبيبنا ونبينا محمدمع اصحابه رضوان الله عليهم

  11. Rokia Allam
    11:53 pm on June 20th, 2013

    تعتبر الصداقة من الامور التي لا بد منها في حياة الانسان فكل قرين له قرين يرتاح اليه, يشاركه افكاره و همومه و افراحه و اتراحه و افكاره, الا اننا في هذا العصر لم نعد نسمع بالاخلاص في المعاملات بين الناس كافة, و اصبح النفاق ممدوحا و الاخلاص مدموما, لان صاحبه سادجا لا يجيد المعاملات و التصرف مع الآخرين, لذلك نصطدم دائما بتصرفات كثيرا من الاصدقاء الذين تعجبنا تصرفاتهم في البداية, ثم تتغير بتغير المصالح و يظهرون على حقيقتهم, و قانا الله و اياكم من هذا النوع من الاصدقاء و الخلان.

  12. شيماء السعيد
    12:46 am on June 21st, 2013

    تعبير وتشبيه رائع للأصدقاء بوصفهم ثمر الأشجار
    مقال رائع ومميز

    دمت بنور

  13. منال سالم
    3:29 am on June 21st, 2013

    كلمات اكتر من روعه وربط جميل بين الصادقه الصادقه والأشجار المثمرة صدقت استاذنا بارك الله فيك وجزاك كل الخير شكرا لك

  14. TOT
    9:47 am on June 22nd, 2013

    دائماً تمرر لنا عبيراً عطراً من خلال كلماتك الجميلة…أحييك أستاذ فؤاد على كريم عطائاتك و بارك الله فيك

  15. Ali Al-Malki
    11:54 am on June 22nd, 2013

    مشكور اخوي فؤاد الله يعطيك الف عافيه

  16. محمد بلال
    5:32 pm on June 22nd, 2013

    زادك الله من علمه ؛ و أكثر من أصدقائك و أحبابك

  17. Mansour
    2:55 am on June 23rd, 2013

    الصداقه شيء جميل فالناس معادن فمنهم الدهب والالماس ومنهم الفالصوا فحرص على الثمين منهم فهم ثروتك مقال رائع جزاك الله خيرا

  18. Dr.TamerSalama
    6:25 pm on June 23rd, 2013

    سلمت أناملك..كلمات راقيه رائعه
    تعبر عن حقائق …الإنسان كلما تقدم به العمر وتعددت علاقاته وصدقاته لابد وأن يكون لديه القدرة الفائقة على كشف معادن الأصدقاء فمنهم من معدنه ذهب تراه حبيبا ناصحا في الشدائد والأفراح ومنهم من يقع قناعه ويظهر معدنه الصفيح الرخيص مع أول مطب
    شكرا على هذه الكلمات الراقسه

  19. هـــــــاجر القــــــــابسي
    11:04 pm on June 23rd, 2013

    إذا أنت صاحبت الرجال فكن فتى ؛؛ كأنك مملوك لكل رفيق
    وكن مثل طعم الماء عذباً وبارداً ؛؛ على كبد حرى لكل صديق
    كم من أخ لست تنكره ؛؛ ما دمت من دنياك في يسر
    متصنع لك في مودته ؛؛ يلقاك بالترحيب والبشر
    يطري الوفاء وذا الوفاء ويل ؛؛ حى الغدر مجتهداً وذا الغدر
    فإن عدا، والدهر ذو غير؛؛ دهر عليك عدا مع الدهر
    فارفض بإجمال مودة من ؛؛ يقلي المقل ويعشق المثري
    وعليك من حالاه واحدة ؛؛ في العسر إما كنت واليسر
    لا تخلطنهم بغيرهم ؛؛ من يخلط العقيان بالصفر؟
    هـــــاجر

  20. عدنان صغير
    5:12 am on June 24th, 2013

    صباح الورد .. مقال جميل ومعبر ككاتبه تماما .. وكلنا ذاك المقصر .. وإذا كنت في كل الأمور معاتبا صديقك لم تلقة الذي لا تعاتبه .. ومن ذا الذي ترضى سجاياه كلها كفى المرء نبلا أن تعد معايبه .. صدقني أخي الغالي .. لو نظرنا بمنظور آخر فقد نجد المقصر معذور والغائب مشغول .. بالمناسبة .. الأشجار لا تتزاور ولا تعين بعضها بل إن جذورها تضرب في أعماق الأرض لتسحب الماء والغذاء دون اهتمام بمن حولها .. ارأيت أن النظرة والفلسفة قد تحتلف أحيانا .. ولكن ما أروع أن تعطي دون أن تطلب .. وأن تطلب العون من الله على ذلك .. سعدت بالمشاركة أخي فؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤااااااااااااااااااااد .

    بالمناسبة يقال .. الفؤاد نقطة صغيرة في داخل القلب .. فهل أنت هناك فعلا ؟؟؟؟ أتمنى ذلك .

  21. Fuad Jamil Tunker
    5:09 am on June 29th, 2013

    الاخ الفاضل د. عدنان صباح الود والورد
    رأيك أحترمه وأقدره كثيراً
    لكن أختلف معك في رأيك .

    بخصوص سؤاليك الفؤاد نقطة صغيرة في داخل القلب .. فهل أنت هناك فعلا ؟؟؟؟ = هذا جوابه عندك وعند القراء الكرام
    أتمنى ذلك = نعم أتمنى أن أكون بكرم وفضل الله ثم من جميع القراء

  22. ذياب القديمي
    6:46 am on July 20th, 2013

    لاأعرف منهجا لترجمة مشاعرالود إلا الدعاء
    اللهم أجعل علاقتي بأحبتي بالود تسقى
    وبالخير ترقى وبالوصل تحلى وبدعائي لهم في ظهر الغيب تبقى”

  23. Wafaa Alamoudi
    7:56 am on July 20th, 2013

    جميل

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>