الرزق يفنى والرزاق باقٍ

27 May, 2013 | عدد الزوار 1,457

فؤاد1

مررت في أزمه ماليه أقلقتني وسببت غماً ً فدعوت الله بالفرج وإذا بالفرج  مهرولاً  وكثيراً و واسعاً، فشكرت الله كثيراً لكرمه وإحسانه  وحمدت الله أكثر على عونه وفضله.

سبحان الله عندما تدعوا الله يفرج عنك بدعائك وتجد فرجاً لم تتخيله و تتوقعه.

سبحان الله عندما تطلب من أحد تجده يتضائق ويتحجج ويتدمر أو يوعدك ويخلف وعده.

أكرمني الله فيما يقويني، فتذكرت قصة حاتم الأصم من كبار الصالحين،،

حنّ قلبه للحج في سنة من السنوات ولا يمتلك نفقة الحج، ولا يجوز سفره بل لا يجب الحج دون أن يضع نفقة الأبناء دون أن يرضوا

فلما أقبل الموعد رأته ابنته حزينا باكيا وكان في البنت صلاح.

فقالت له : مايبكيك يا أبتاه ؟

قال : الحج أقبل

قالت : ومالك لا تحج ؟

فقال : النفقة

قالت : يرزقك الله

قال : ونفقتكم ؟

قالت : يرزقنا الله

قال : لكن الأمر إلى أمك

ذهبت البنت لتذكر أمها

وفي النهاية قالت له الأم والأبناء : اذهب إلى الحج وسيرزقنا الله

فترك لهم نفقة ثلاثة أيام ، وذهب هو إلى الحج وليس معه مايكفيه من المال،فكان يمشي خلف القافلة

وفي أول الطريق لسعت عقرب رئيس القافلة، فسألوا من يقرأ عليه ويداويه ، فوجدوا حاتم ، فقرأ عليه فعافاه الله من ساعته

فقال رئيس القافلة : نفقة الذهاب والإياب عليّ

فقال : اللهم هذا تدبيرك لي فأرني تدبيرك لأهل بيتي

مرت الأيام الثلاثة ، وانتهت النفقة عند الأبناء ، وبدأ الجوع يقرص عليهم ، فبدؤوا بلوم البنت
والبنت تضحك

فقالوا : مايضحكك والجوع يوشك أن يقضي علينا ؟

فقالت : أبونا هذا رزاق أم آكل رزق؟

فقالوا : آكل رزق ، وإنما الرزاق هو الله

فقالت : ذهب آكل الرزق وبقي الرزاق

وهي تكلمهم وإذا بالباب يقرع

فقالوا : من بالباب ؟

فقال الطارق : إن أمير المؤمنين يستسقيكم

فملأت القربة بالماء، وشرب الخليفة فوجد حلاوة بالماء لم يعهدها

فقال : من أين أتيتم بالماء؟

قالوا : من بيت حاتم

فقال : نادوه لأجازيه

فقالوا : هو في الحج

فخلع أمير المؤمنين – منطقه – وهي حزام من القماش الفاخر المرصع بالجواهر- ، وقال : هذه لهم

ثم قال : من كان له عليّ يد- بمعنى من يحبني

فخلع كل الوزراء والتجار منطقهم لهم.

فتكومت المناطق فاشتراها أحد التجار بمال ملأ البيت ذهباً يكفيهم حتى الموت ، وأعاد المناطق إليهم

فاشتروا الطعام وهم يضحكون فبكت البنت

فقالت لها الأم : أمرك عجيب يا ابنتي ، كنا نبكي من الجوع وأنت تضحكين ، أما وقد فرج الله علينا فمالك تبكين ؟

قالت البنت : هذا المخلوق الذي لا يملك لنفسه ضرا ولا نفعا «الخليفة» نظر إلينا نظرة عطف أغنتنا إلى الموت، فكيف بمالك الملك، مداخلتي وهى  نعم وأكيد لا إله إلا الله الرزاق الكريم الرحيم بجميع عباده.

 

إنها الثقة بالله . انها الثقة بالرزاق ذو القوة المتين . انها قوة الإيمان وقوة التوكل على الله
فسبحان الله أين نحن من ذلك

حين اختارك الله لطريق هدايته ليس لأنك مميز أو لطاعةٍ منك ، بل هي رحمة منه شملتك
قد ينزعها منك في أي لحظة

لذلك لا تغتر بعملك ولا بعبادتك ولا تنظر باستصغار لمن ضل عن سبيله
فلولا رحمة الله بك لكنت مكان

 

مداخلتي على القصه وهما:

هل القلق والتضجر والهم والغم  والحزن يفيدون أحداً؟

المفيد الصبر لكل شده والدعاء بالفرج لكل ضيق وشده

  

اللهم أجعلنا دوماً وأبداً موقنين وذريتنا أنك رازقنا.

اللهم لا تجعلنا نتكل على أحد من خلقك في رزقنا.

اللهم نسألك رزقاً واسعاً  كثيراً يا أكرم الأكرمينا.

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (3 votes, average: 4.00 out of 5)
Loading ... Loading ...

التعليقات

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة "سفراء" الإلكترونية وإنما تعبر عن رأي أصحابها

  1. HANANE
    5:56 pm on May 27th, 2013

    اولا الصبر مفتاح الفرج و تانيا القناعة كنز لا يفنى و ان كل انسان صبور و قنوع له جزاءا و اجر كبير عند الله و نحن نطلب من الله الرزق و العافية و القناعة و الصبر و الحمد لله

  2. Zahra Elkoulfi
    6:31 pm on May 27th, 2013

    لا إله إلا الله الرزاق الكريم الرحيم بجميع عباده.
    اللهم آمين يارب العالمين.
    جزاكم الله عنا خيرا كثيرا نقصة رائعة ومشوقة وهادفة ماشاء الله..
    دمت دائما موفقين ومسددين .

  3. Mansour
    6:54 pm on May 27th, 2013

    رائعه اعجبتني جازك الله الف خير

  4. Naif Alqahtani
    9:09 pm on May 27th, 2013

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة…

    مشاءالله تبارك الله…

    اهنيك على الكلام المعسول الذي لا ياتي الا من الانسان النابغة..

  5. ازهارالربيع
    12:13 am on May 28th, 2013

    جزاك الله خير ……جداً رائع

  6. abdulrahman alzamil
    12:36 am on May 28th, 2013

    قصه فعلأ مؤثره وتمتلك معنى الصبر والتوكل على الله في كل شي.. جزاك الله خير يا ابوجميل وكما عودتنا دائما بالكلام الجميل الطيب اشكرك جزيل الشكر على ماتقدمه..

  7. جميل قستي
    9:35 pm on May 28th, 2013

    آمين يارب العالمين .
    أحسن الله إليكَ أخانا فؤاد و رزقك من خيري الدّنيا و الآخرة و أكثر.
    قصّة عجيبة فيها فوائد عدّة ، و أهمها الإيمان بأن الله هو الرزّآَق الكريم ..و هو وحده يقسّم الأرزاق و هو العليم الفتَّآح.
    الثانية في الصبّْرِ على البلاء و الإيمان الكامل بأن الله يسمع و يرى ، و أنّه سبحانه أحن على العبد من الأم المرضعة على رضيعها.
    و الثِّالثة في الإيمان الكامل بأن من هاجر إلى اللهِ و رسوله، فهجرته إلى الله و رسوله . يحفظه في نفسه و أهله و ماله .
    اللهم احفظنا بما تحفظ به عبادك الصّالحين .
    أسأل الله العظيم لي و لك و لكل المسلمين الرّحمة و المغفرة و جنَّات النّعيم .

  8. الشيخ مسعد نجم
    1:43 am on May 30th, 2013

    أبكي لان مخلوقا نظر الينا فاستغنينا فكيف بنا لونظر الخالق الينا
    قصة اكثر من رائعة ودائما تتحفنا بكل جميل اخي الطيب فؤاد بارك الله فيكم

  9. Wafaa Alamoudi
    8:10 am on July 20th, 2013

    سبحان الله

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>