العيسى: أنهينا المقارنة بين الطلاب الخليجيين ومبتعثينا لدعم توصية زيادة مكافآتهم

6 October, 2012 | عدد الزوار 2,213

العيسى  أنهينا المقارنة بين الطلاب الخليجيين ومبتعثينا لدعم توصية زيادة مكافآتهم

ظافر الشعلان- الحياة- سفراء:

أكد الملحق الثقافي السعودي لدى أمريكا الدكتور محمد العيسى أن الملحقية أنهت إجراء مقارنات بين المخصصات المالية لمبتعثي المملكة في الجامعات الأمريكية ومبتعثي دول الخليج، لدعم توصية رفعتها إلى وزارة التعليم العالي، تتضمن زيادة مكافآت جميع الطلاب السعوديين من دون استثناء، مشيراً إلى أن الملحقية ستضم أكثر من 3 آلاف دارس على حسابه الخاص إلى برنامج الابتعاث، بعد الانتهاء من درس تقاريرهم العلمية قريباً.

ولفت العيسى في حواره مع «الحياة» إلى أن مشكلات الطلاب لا تتجاوز 2 في المائة، نصفها يتعلق بمخالفات الهجرة وخلافات أسرية، وأنه لم تحدث منذ توليه منصبه أية قضية لها علاقة بالإرهاب أو قضية جنائية، مشيراً إلى تواصل الملحقية مع الشركات الأمريكية التي لديها مصالح في المملكة لتوفير فرص تدريبية للمبتعثين الذين على وشك التخرج أو الذين تخرجوا من الجامعات. إلى نص الحوار:

ذكرتم لـ «الحياة» أخيراً، أن لجنة مختصة من الملحقية تعمل حالياً على درس رفع مكافآت الطلاب السعوديين المبتعثين في أمريكا… ما آخر المراحل التي وصلتم إليها؟

- أجرينا مقارنة بين المخصصات المالية لمبتعثي المملكة في الجامعات الأمريكية والمبتعثين في دول الخليج، وتوصلنا إلى نتيجة سيتم رفعها الأسبوع المقبل إلى وزارة التعليم العالي، إضافة إلى التوصية من الملحقية بزيادة مكافآت الطلاب والطالبات، خصوصاً في الولايات التي فيها غلاء معيشة مثل بوسطن ونيويورك ولوس أنجلوس وشيكاغو، فيما ستقوم الوزارة بدورها بالرفع إلى الجهات المختصة، ونأمل بأن تصدر الموافقة عليها قريباً.

إذن كم عدد المشمولين المستفيدين من هذه الزيادة؟

- جميع الطلاب والطالبات مستفيدون، فنحن لا نميّز بين مبتعثي إنديانا أو مبتعثي نيويورك، وإذا صدرت الموافقة ستشمل الكل، ولكن المبررات أن هذه المدن فيها أعداد كبيرة من الجامعات وأعداد كبيرة من الطلاب، فإذا أتت موافقة ستشمل الجميع بلا شك.

هناك طلاب مميزون في الجامعات الأمريكية، ما الذي تقوم به الملحقية لرعايتهم وتنمية إبداعاتهم؟

- قريباً صدرت موافقة وزارة التعليم العالي على تحمل جميع رسوم براءات اختراع الطلاب السعوديين المبتعثين في أمريكا، وتلقت الملحقية أكثر من 200 طلب براءة اختراع من طلاب سعوديين، وتم اعتماد أكثر من 12 طلباً، ودفع جميع تكاليفها من «الملحقية»، كما أن هناك وللمرة الأولى في تاريخ الابتعاث لجنة خاصة، لمتابعة المميزين والمميزات والمخترعين من الطلاب المبتعثين في جميع الجامعات التي يدرس بها السعوديون في أمريكا أنشئت منذ أكثر من ستة أشهر.

كم بلغ عدد الطلاب المبتعثين الآن في جامعات أمريكا؟

- بلغ عددهم أكثر من 85 ألفاً بعوائلهم ومرافقيهم، ونتوقع أن نصل في نهاية العام الميلادي إلى 100 ألف شخص، لأن هناك أعداداً كبيرة ستأتي من المبتعثين الذين يمثلون الدفعة الثامنة، ومبتعثي المؤسسات والجهات الحكومية التي تبتعث لهم، فنحن نفتح من 150 إلى 200 ملف يومياً في الملحقية ما بين مبتعثين من جهات حكومية وجامعات ومؤسسات وأيضاً من البرنامج.

ماذا عن الدارسين على حسابهم الخاص.. هل سيتم إلحاقهم بالبعثة وما الضوابط حيال ذلك؟

- لدينا مجموعة من الدارسين على حسابهم الخاص الذين دخلوا قبل 9 رمضان ستتم بمشيئة الله معالجة وضعهم وإلحاقهم بالبعثة قريباً، وعددهم أكثر من 3 آلاف مبتعث، سيتم إلحاقهم بالبرنامج بعد الانتهاء من تقاريرهم الدراسية، والآن الوزارة وضعت ضوابط محددة، منها ألا يسافر أي طالب إلا بعد أخذ موافقة من وزارة التعليم العالي لدراسة التخصص على حسابه ابتداء من 9/9/1433هـ وبدأت الوزارة تطبيقها.

إذن الملحقية لا تستطيع فتح أي ملفات جديدة للدارسين على حسابهم؟

- الآن لا نستطيع فتح أي ملف من بعد هذا التاريخ إلا بموافقة الوزارة، وهذه الموافقة لها ضوابط عند الوزارة، منها أن يوجد لدى الطالب قبول أكاديمي مشروط وفحوص طبية في المستشفيات الحكومية وغيرها، وهي موجودة على موقع الوزارة الإلكتروني، وعندما يستوفي الطالب هذه الشروط يحصل على الموافقة، ومن ثم إذا انطبقت عليه الشروط من حيث التقارير الدراسية يتم الرفع عنه.

كم عدد الطلاب الذين قاموا بتغيير جامعاتهم في أمريكا؟

- هناك تغيير في الجامعات لكن ليست بالأعداد الكبيرة جداً التي يمكن أن تكون ظاهرة، وهذا شيء طبيعي نتيجة لوجود ظروف أكاديمية أو اجتماعية أو أي كانت، ونحن في الملحقية نمنح الطالب الفرصة لتغيير جامعته عند وجود ظرف يمنعه من مواصلة دراسته.

ماذا عن تدريب المبتعثين في الشركات الأمريكية وتوظيفهم بها؟

- منذ فترة ونحن نحاول التواصل مع الكثير من الشركات الأمريكية التي لديها مصالح في المملكة، ونضغط عليها لتوفير فرص تدريبية لأبنائنا وبناتنا المبتعثين، الذين على وشك التخرج أو الذين تخرجوا من الجامعات، واستطعنا خلال الفترة الماضية أن نجمع عدداً من الشركات الأمريكية التي لديها مصالح في المملكة، مثل «جنرال إلكتريك»، إضافة إلى مكاتب محاماة وشركات نفط ومصارف كبيرة، ويستطيع الطالب أن يسجل مباشرة من خلال موقع الملحقية، مع أننا نحاول ألا نتدخل في محاولة لترك الفرصة للطالب مع الشركة، فهي من ستقوم باختياره، إذا وجدت أن ضوابطها تنطبق عليه، إضافة إلى أن هناك تواصلاً مع سفارة خادم الحرمين الشريفين في هذا الشأن ومنح الطلاب فرصة في أخذ حصتهم من التدريب.

هل تستطيع تحديد نسبة معينة لأعداد المنسحبين من البعثة الدراسية؟

- بكل أمانة وشفافية أؤكد أن الغالبية العظمى وهم أكثر من 98 في المئة على قدر كبير من الانضباط والالتزام بالأنظمة، وأعطوا صورة جميلة عن المملكة، آخرها في مناسبة اليوم الوطني، أما عن التسرب فالنسبة قليلة، وبقية الإشكالات سواء كانت اجتماعية أم لها علاقة بالمخالفات القانونية لا تتجاوز 2 في المئة.

إذن اللغة لا تعد مشكلة لدى بعض الطلاب في مواصلة دراستهم بالجامعات الأميركية؟

- كثير من الطلاب يواجهون مشكلة في اللغة، ونحن دائماً نوجه أبناءنا وبناتنا، ودائماً أؤكد لهم أن «التوفل» و«الآيلج» هما تأشيرة دخول للجامعات الأميركية، ولكن كثيراً من أبنائنا للأسف في المعاهد بعد إنهائه المستوى الخامس أو السادس أو السابع يلتحق بالجامعة ويفاجأ برسوبه في الجامعة بسبب اللغة، والآن الكثير منهم بدأ يتفهم، خصوصاً أن الدول تدفع تكاليف هذه الاختبارات.

بكم تقدر نسبة المشكلات التي تحدث للطلاب في أمريكا؟

- لا تتجاوز 2 في المائة، ونصفها يتعلق بمخالفات الهجرة وهناك خلافات أسرية، ولم تحصل لدينا منذ أن توليت هذا المنصب أية قضية لها علاقة بالإرهاب أو قضية جنائية.

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading ... Loading ...

التعليقات

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة "سفراء" الإلكترونية وإنما تعبر عن رأي أصحابها

  1. Meshail
    9:50 pm on October 6th, 2012

    كلام الدكتور / محمد العيسى جداً جميل ومرتب وواضح من أن الدكتور يعمل عمل كبير جداً رغم كثرة عدد الطلاب المبتعثين في إمريكا ويجب من الطلبه التحلي بالصبر والنتائج سوف تكون جيده بالنسبه لهم .
    الدكتور محمد العيسى حفظه الله ورعاه يعمل لخدمة الطلاب من جميع النواحي وهذه إستنتاج مني .
    لأن الرجل يعمل دراسات لوضع المعيشه ورفع التوصيات ويسعى لضم الطلاب الدارسين على حسابهم الخاص للبعثه .
    رغم أن الملحق الثقافي لا يقدر يفرض على وزارة التعليم العالي ولكن الدكتور يسعى جاهداً للطلبه وذلك من خلال تصريحات الدكتور التي تبشر بالخير والتوفيق من عند الله عزوجل اولاً وأخيراً .
     لا أحد يعتقد بأني في إمريكا ولكن أنا في بريطانيا ادرس على حسابي الخاص وتمنيت أمنيه أني اكون في إمريكا لأجل الدكتور العيسى لأنه فعلاً يعمل ويبحث ويهتم في شوؤن الطلاب وحتى لو لم يقابل أي طالب .
    الدكتور محمد العيسى يسير بخدمة الطلاب من جميع النواحي وسوف تتضح لكم الرؤيا قريباً.
    وارجو من جميع الطلبه الدعاء له ولكم جزيل الشكر .

  2. gold price
    11:15 pm on October 6th, 2012

    تسعى الملحقية الثقافية السعودية بأمريكا لتقديم أفضل الخدمات لابنائنا الطلاب كما تسعى لتحقيق أهداف بلادنا العزيزة فى مجال التقدم والتنمية, وفى هذا المجال تبذل الملحقية جهودها لتقديم أفضل الفرص التعليمية للطلاب فى أرقى المؤسسات التعليمية بأمريكا أخذين فى الاعتبار الحرص على دعم طلابنا أكاديميا وماليا مما يجعلهم قادرين على تحقيق الأهداف الأكاديمية المرجوة منهم . كما أن من أهداف الملحقية الاهتمام بجمع ونشر المعلومات التى تعكس الثقافة السعودية والتقاليد والتراث وذلك من خلال المشاركة الفعالة فى المجالات الاكاديمية والثقافية والانشطة الاجتماعية المحلية .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>