مشرف (ة) عن بعد.. ولا يرد!

2 September, 2012 | عدد الزوار 1,879

فؤاد1

بسم الله، وبه نستعين على الخير والفائدة، الطلاب والطالبات المغتربين في أنحاء العالم، خصصت لهم الملحقيات التعليمية مشرفين ومشرفات، والكثير من الطلاب والطالبات يشكون من بعدهم عنهم للتواصل معهم، وللحوار المباشر من مشاكل وعقبات تواجههم، وكذلك يتصلون عليهم عبر الهاتف ولا يردون إلا بصعوبة وكثرة الاتصال، وأحيانًا لا يردون، مما – وبكل أسف – يزيد من المعاناة لديهم، الخلل واضح في عدم اكتمال الهدف السامي إلى نهايته، برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله، حفظه الله، للابتعاث الخارجي سامي الأهداف للوطن والمواطن.

وجهة نظري حتى يكتمل على الأقل 85% من عطاء  المشرفين والمشرفات:

أ) لا بد من التواصل المثمر والبناء في مقابلة الطلاب والطالبات، وذلك من خلال النوادي السعودية في كل مكان في العالم بتخصيص يوم من كل شهر أو ثلاثة أيام لكل مشرف للقاء مع الطلاب والطالبات والمناقشة لتذليل العقبات، وإرشادهم، وتوجيههم للصواب، ويصرف للمشرفين والمشرفات براتب يوم أو يومين، إضافة مع السكن وتذكرة السفر.

(ب) تخصيص ساعتين في عطلة الأسبوع بتكليف المشرف بالرد على الطلاب والطالبات لمشاكلهم الخاصة؛ حيث إن أي إنسان لديه مشاكل خاصة حتمًا ستؤثر في دراسته، أو عمله وعلاقته مع الآخرين، ويصرف للمشرف ساعتين إضافيتين بمبلغ مالي.

(ج) لا يقتصر دور المشرفين والمشرفات على الحضور والغياب فقط, بل لا بد من معرفة المسبب لهذا القصور ومعالجته سريعًا، مثلاً من لا يرغب بالدراسة في هذا المعهد، ويرغب في الانتقال إلى معهد أخر لأسباب قد تكون جوهرية، أو شخصية، أو نفسية.

(هـ) على المشرفين والمشرفات الرد على اتصالات الطلاب والطالبات، إذا اتضح اتصال الطالب أو الطالبة على سؤال ليس ضروريًا أو مهمًا أو جوهريًا يعطى لفت نظر، أو إجراء آخر تراه الملحقية مناسبًا حتى لا يشغل المشرف عن أداء عمله.

(و) مشاركة من الجميع بمقترحات تفيد مستقبل الطلاب والطالبات المبتعثين.

قد يقول البعض سوف تزيد هذه الحلول المصروفات على الملحقيات، ولكن الأهم من ذلك هو الاكتمال في الخدمة والفائدة لطلاب والطالبات حتى تكون النتائج كبيرة ومثمرة على الوطن الغالي.

بناء الإنسان المتعلم يعد أكبر مشروع ناجح ومثمر وبناء وفوائده كثيرة وغير محدودة.

أي مشروع صناعي أو تجاري يُقام بمحدود في عطائه, بل مع مرور بعض الوقت عليه سوف تنقص فائدته وعطائه.

عندما كنت في “أرامكو” السعودية ويقام مشروع فتتعاقد مع شركة عملاقة ذات خبرة طويلة في الإشراف على المشروع وليس عن بعد بل تأتي الشركة بخبرائها على موقع المشروع للمتابعة اليومية والمناقشة، وتنفيذ المشروع مع الشركة المنفذة وبحث السلبيات واتخاذ القرارات السريعة لتنفيذ المشروع في وقته, وكذلك لتنفيذ المشروع على ما خطط له من فوائد ربحية.

الأخوة الأفاضل القائمون على الملحقيات التعليمية ليس قصورًا منكم، وإنما يحتاج النظر في تعديل دور المشرفين والمشرفات في إكمال الخدمة للطلاب والطالبات، سوف يعودون بمشيئة الله للوطن الغالي وهم يحملون تخصصات علمية وطبية إلخ… في بناء مستقبل مشرق للوطن الغالي.

اسأل الله أن يوفق ويعين الجميع لخدمة وطننا الغالي، أرجو من الجميع أن يسامحوني إن أخطأتُ في وجهة نظري، وعلى الإطالة للمقال.

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (2 votes, average: 5.00 out of 5)
Loading ... Loading ...

التعليقات

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة "سفراء" الإلكترونية وإنما تعبر عن رأي أصحابها

  1. ازهارالربيع
    7:07 pm on September 2nd, 2012

    مقال جدا …قيم..بوركت على هذا الطرح المميز…

  2. layla mohammed
    7:43 pm on September 2nd, 2012

    بارك الله فيكم
    موضوع يهم المبتعثين والمبتعثات بقدر كبير
    الله يوفق الابناء والصبايا لما فيه الخير وينجحهم

  3. Eman
    12:17 am on September 3rd, 2012

    حقيقةً موضوع هادف ونتمنى أن يتجاوب المسؤولون .. وينظروا بعين الإعتبار إلى مقترحاتكم القيِّمة بارك الله فيك استاذ فؤاد

  4. Hamodee Safar
    3:19 am on September 3rd, 2012

    مشاء الله تبارك الله …. قلت فأوزجت فأبدعت فصدقت

    للأمانه معضم ما قلتة ينبض بالروح الصادقه والوطنية المحبة لوطنها وابنائها …. اسمحلي أن أطلق عليك لقب “سفير هموم المبتعث” لأنك تعزف على الوتر الأكثر من حساااااااس

    شكرا لك وأطال الله في عمرك على طاعته … احترامي

  5. أبووليد
    12:38 pm on September 3rd, 2012

    السلام عليكم

    إذا عرف السبب بطل العجب. أنا أقترح أن تكون هناك متابعة مستمرة من قبل الملحقيات الثقافية فما وضعت إلا لخدمة هؤلاء المبتعثين والمبتعثات وعدم التجاوب معهم والإستماع لمشكواهم بالطبع سوف يؤثر على مسارهم العلمي الذي إبتعثوا له لخدمة الوطن. يجب مساءلة هؤلاء المقصرين في إشرافهم وتطنيش الإجابة على إتصالاتهم وتساءلاتهم وحلها. وإذا وجد أن هؤلاء فعلا مقصرين في هذا الجانب المهم يجب إعفاءهم وعودتهم الى بلدهم على أول طائرة وعدم التساهل معهم أبداأو التغاضي عن سؤء سلوكهم.

  6. dalalsaleh
    5:01 am on September 4th, 2012

    نشكر جهودك القيمه والى الامام وبارك الله بك ولك وجزاك كل خير يا رب عنا وعن كل المسلمين اللهم امين

  7. Fuad Jamil Tunker
    4:37 pm on September 4th, 2012

    حيث فقره ( و ) طلب من الجميع في المشاركه في مقترحات مثمره هادفه.
    المهم والأهم هى مشاركة الطلاب والطالبات في تقديم وجهات نظرهم ومقترحاتهم.
    هدف المقال ملامسة احتياجات الطلاب والطالبات في تذليل العقبات وتفعيل متطلابتهم ان شاء الله تعالى.
    يارب يارب يارب يارب وفق واعين جميع الطلبه والطالبات في الحصول على أعلى الشهادات للخدمة وطنهم الغالي.
    أرجو من الجميع المعذره إن كانت وجهة نظري خاطئه.
    واسال الله للجميع التوفيق والنجاح لما فيه الخير.

  8. د. مطلـق نــدا
    4:32 am on September 6th, 2012

    مقال جميل وذو أهداف سامية تنشد الخير للطلاب وتعين -بإذن الله -الملحقية الثقافية على تحمل أعباء المسؤولية الملقاة على عاتقها بكل إقتدار ، وإن كان لنا من إضافة سبق أن طالب بها الكثير هي محاولة تعيين طلبة الماجستير والدكتوراه السعوديين على وظائف مشرفين ليكونوا بالقرب من ملامسة أحوال الطلبة واحتياجاتهم العلمية والشخصية ، ادام الله عطائك بالخير والمسرات في كل ماينفع العباد والبلاد أخي الفاضل الأستاذ الكريم فؤاد .

  9. بدر
    5:39 am on September 6th, 2012

    موضوع جميل واقتراحات وحلول رائعه وان شاء الله تطبق واتمنى تكون هناك لجنه تراقب تلاعبات الملحقية مع الطلبه ايجاد حلول مثل حلولك
    استاذ تنكر

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>