المقام السامي ينهي معاناة امتياز المبتعثين

26 December, 2017 | عدد الزوار 121

د.عبدالعزيز المقوشي
مكتب الرياض – سفراء

أثنى الملحق الثقافي السعودي في بريطانيا د.عبدالعزيز بن علي المقوشي على صدور موافقة المقام السامي الكريم على زيادة عدد مقاعد طلبة أطباء الامتياز المبتعثين للخارج والذين يرغبون قضاء سنة الامتياز داخل المملكة من (55) مقعداً، إلى (200) مقعد سنويا؛ معتبرا أن الموافقة السامية الكريمة ستساهم في رفع معاناة أبنائنا وبناتنا المبتعثين والمبتعثات من الأطباء الحاصلين على شهادات الطب البشري وطب الأسنان والتخصصات الطبية ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للإبتعاث الخارجي ليقومون بعملهم تحت إشراف وزارة التعليم كأطباء إمتياز في السعودية.

وقال: إن الموافقة السامية الكريمة تؤكد قرب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان من احتياجات هذه الشريحة المهمة من شرائح برنامج للابتعاث الخارجي بعد أن تعثرت أوضاعهم بسبب خارج عن إرادتهم، معتبرا أن هذه الموافقة تجسد ما يحظى به المبتعثين من اهتمام ورعاية القيادة الكريمة بأبنائنا المبتعثين في الخارج وأنها ستنهي معاناتهم.

وأضاف: إن سنة الامتياز للمبتعثين خارج المملكة رافقها معوقات أبرزت الحاجة إلى إعادة النظر في صياغة الاتفاقيات مع الجامعات في الخارج، وإعطاء هذا الأمر أقصى درجات الأهمية في التعاون المستقبلي مع تلك الجامعات بما يضمن حقوق هذه الفئة المهمة من برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، مؤكدا أن جهود وزارة التعليم ممثلة بوكالة الوزارة البعثات بالتعاون مع الملحقيات الثقافية السعودية في الخارج ستخرج بإيجاد حلولا جذرية لهذه الإشكاليات.

وأشار إلى أن الملحقية الثقافية في بريطانيا قد بادرت بالفعل بوضع هذا المحور على طاولة كافة اجتماعاتها مع مسؤولي الجامعات البريطانية في مفاهماتها الأخيرة وذلك ضمن الاستراتيجية الجديدة التي تعمل عليها الملحقية الثقافية للتبادل الثقافي والأكاديمي السعودي البريطاني؛ وأن النتائج المبدئية مطمئنة للخروج باتفاقيات جديدة نوعية وموجه لخدمة الطلبة المبتعثين السعوديين واحتياجات المملكة من الموارد الطبية المؤهلة ضمت رؤية المملكة 2030 للموارد البشرية بالدرجة الأولى.

ولفت إلى أن أهم بنود التفاوض في الاتفاقيات الجديدة يقضي بأن تكون سنة الامتياز كجزء أصيل في خطة البرنامج الأكاديمي للطلبة السعوديين الدارسين في الجامعات البريطانية؛ وأن الملحقية الثقافية السعودية في بريطانيا جادة في بلوغ هذا الهدف في كافة مفاوضاتها.

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading ... Loading ...

التعليقات

لايوجد تعليق، كن أول المعلقين

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>