من بين 417 متسابقًا.. طالب سعودي يبهر محكمي مسابقة تحدي القراءة العربي في لندن

16 October, 2017 | عدد الزوار 162

 


المواطن – لندن

كرم مدير عام أكاديمية الملك فهد بلندن، الدكتور عبدالغني الحربي، الجمعة الماضية، بمقر الأكاديمية الطلبة الفائزين في مسابقة تحدي القراءة العربي، ومن ضمنهم الطالب محمد بن عبدالهادي القحطاني البلغ من العمر 14 سنة.

ومثل الطالب مدرسته في مسابقة تحدي “القراءة العربي”، وتأهل للمراحل النهائية ضمن أكثر من ٤٠٠ وفاز بالمركز الثالث على مستوى بريطانيا، خلال المسابقة الكبيرة التي أقيمت في أكاديمية الملك فهد بلندن الجمعة الماضية، كما فازت مدرسته السعودية في نيوكاسل بأفضل مدرسة أيضًا على مستوى المدارس العربية في بريطانيا، والتي تجاوز عمرها 30 عامًا، وتعتبر صرحًا علميًّا معروفًا يستفيد منه أبناء المبتعثين والطلبة العرب والمسلمين.

كما تم تكريم مدير المدرسة السعودية في نيوكاسل، علي بن عبدالله الصيعري، ضمن أفضل مديري المدارس على مستوى بريطانيا.

حيث شارك في المسابقة أكثر من 417 متسابقًا، وخلال التصفيات وصل عدد الذين ترشحوا 50 طالبًا دخلوا في منافسة قوية، وبعد التصفيات النهائية تم ترشيح ستة طلاب اختير منهم 3 فقط كفائزين.

وهنأ الدكتور عبدالغني الحربي، مدير عام أكاديمية الملك فهد بلندن، الطالب محمد القحطاني قائلًا: لقد سعدت بفوز الابن محمد الذي يُعتبر فخرًا لنا جميعًا ولوطنه، واسترسل قائلًا: سعدت بما قاله المحكمان عنه من إطراء كبير في قدراته اللغوية والمعرفية.

كما هنأ الملحق الثقافي بسفارة خادم الحرمين الشريفين بلندن، عبدالعزيز بن علي المقوشي، الطالب محمد بن عبدالهادي القحطاني.

جاء ذلك خلال اتصال تلقاه المبتعث عبدالهادي القحطاني والد محمد، هنأ فيه المقوشي حصول محمد على هذا المركز المتقدم الذي يعتبر فخرًا للوطن وللمبتعثين وأبنائهم، متمنيًا له ولجميع أبناء المبتعثين التوفيق.

ومن جانبه، قال مدير المدرسة السعودية بنيوكاسل، علي الصيعري: “نحن كإدارة مدرسة فخورون بما حققه الابن محمد الذي يعتبر من الطلبة المتميزين في المدرسة، وسعادتنا كبيرة بما سمعناه من المحكمين الليلة عن محمد الذين أكدوا على أحقيته بالفوز بما أظهره من إبداع في عرض محتوى كتبه، وتابع بقوله: أهنئ والديه وجميع من ساند محمد ودعمه للوصول إلى منصة الفائزين المتألقين، وأبارك لوالد الطفلة المبدعة فرح محمد الرابطي أحد طالباتنا التي تم تكريمها الليلة نظير إلقائها الرائع، وأتمنى لهم ولجميع أبنائنا التوفيق والنجاح”.

وعن الاستعدادات التي بذلت في هذا الاتجاه، قال الصيعري: “عملنا في المركز التعليمي في نيوكاسل على إعداد خطة عمل للدخول في مسابقة تحدي القراءة العربي، وأوجدنا نادي للقراءة بعد الدوام المدرسي الذي من شأنه يرفع مستوى مهارات الطلبة للقراءة ويساعدهم في اختيار الكتب وشرحها ومتابعة إدخالها في موقع مشروع القراءة العربي بعد تقييمها”.

وتحدث الفائز محمد القحطاني، وقال: “أحمد الله وأشكره على هذا الفوز الذي تحقق بفضله سبحانه وتعالى وأهديه لوالدي ووالدتي وللمركز التعليمي في نيوكاسل الذي لم يألو جهدًا في مساعدتي للوصول إلى هذا المركز المتقدم تعلمت من مدرستي كيف أختار الكتب واكتسبت مهارات القراءة والتحليل والتلخيص وكيف أستعد لهذه المسابقة الكبيرة التي جمعتني بطلبه مميزين من مختلف مدن بريطانيا”.

أما أيمن الجراح، الأمين العام لمشروع “تحدي القراءة العربي”، فقال: “تشرفت اليوم بتحكيم الطالب محمد عبدالهادي القحطاني الذي كان من الطلبة المبدعين جدًّا في إجاباته وفي انتقائه للكتب وأفكاره المبدعة” وتابع قائلًا: “طرحنا عليه كثير من المشاكل الحياتية فكان رده على هذه المشاكل بحاجه إلى دراسة كان مبدعًا في طرحه”.

واختتم الجراح قوله: “أتمنى له التوفيق والنجاح، وأنا متأكد أنه سيكون من الأوائل في الموسم القادم”.

يذكر أن مسابقة “تحدي القراءة العربي” هو أكبر مشروع عربي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات، بهدف تشجيع القراءة لدى الطلاب بالعالم العربي من خلال التزام مليون طالب بالمشاركة بقراءة 50 مليون كتاب كل عام دراسي والطالب يلتزم بإتمام قراءة 50 كتابًا فهمًا وتحليلًا.

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading ... Loading ...

التعليقات

لايوجد تعليق، كن أول المعلقين

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>