نائب رئيس مجلس الدولة الصيني يزور جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية في ثول

26 August, 2017 | عدد الزوار 83

نائب رئيس مجلس الدولة الصيني يزور جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية
قام معالي نائب رئيس مجلس الدولة الصيني تشانغ قاو لي والوفد المرافق له اليوم بزيارة لجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية في ثول.
وكان في استقباله معالي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية ، نائب رئيس مجلس أمناء جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح ورئيس الجامعة الملكف المهندس نظمي النصر.
وأكد معالي نائب رئيس مجلس الدولة الصيني أن الباحثين الصينيين في جامعة الملك عبدالله مصدر فخر، ويسهمون في توطيد العلاقات الثقافية والإنسانية بين البلدين، التي هي في الأساس الآن استراتيجية وتتجه إلى مراحل أكثر قوة وعمقاً.
وبين معاليه أن التنوع الذي تحظى به جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية باستضافة أكثر من 100 جنسية عالمية، يكسبها ثقلاً أكاديمياً ويسهم في خروج أبحاث ذات طابع اقتصادي مفيد للبشرية , وقال : ” ازور المملكة ضمن لجنة رفيعة المستوى لتوطيد العلاقات بين البلدين وسنسعى عبر صناديق الاستثمار المشتركة إلى الاستثمار في الاختراعات التي يقدمها الباحثون ” .
من جانبه رحب معالي المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح , بمعالي نائب رئيس مجلس الدولة الصيني قائلاً :”أصالة عن نفسي وبالنيابة عن مجلس أمناء جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، أعبر عن عميق شكري لتلبيته الدعوة لزيارة الجامعة والاطلاع على بعض نشاطاتها وإنجازاتها ومنشآتها”.
وشدد معاليه على أن الزيارة، ذات معان خاصة، تُجسّد المكانة المتميزة والأهمية البارزة التي توليها قيادتا البلدين لجهود البحث والتطوير العلميين، ودورهما الجوهري في تأسيس التنمية الشاملة على قواعد راسخة ومُستدامة , مشيراً إلى أن الزيارة تكتسب بُعداً إضافياً مُميزاً لارتباطها بسعي البلدين الصديقين الحثيث لتحقيق رؤاهما المُستقبلية؛ المُتمثلة في رؤية المملكة 2030، ومبادرة الحزام والطريق الصينية، وحرصهما على توطيد وتنمية الروابط والعلاقات بين البلدين والشعبين الصديقين ، من خلال الشراكة الاستراتيجية بينهما، التي تتجسد في الجهود الطيبة والمُثمرة التي تبذلها اللجنة السعودية الصينية المُشتركة رفيعة المستوى، التي تشهد هذه الأيام دورة انعقادها الثانية .
من جانبه قدم رئيس جامعة الملك عبدالله المكلف المهندس نظمي النصر، لمحة عامة عن الجامعة وأبحاثها والأنشطة التي تقوم بها، مؤكداً أن أبرز ما تفخر به الجامعة براءات الاختراع التي سجلت والأخرى التي في قوائم الانتظار، حيث تجسد رؤية الجامعة بتقديم قيمة مضافة للاقتصاد السعودي والبشرية عموماً عبر اختراعات تحسن من حياة الانسان , لافتاً النظر إلى أن الجامعة ماضية في مشروع مدينة الأبحاث التي تحوي عدداً من الشركات التي ولدت من اختراعات الباحثين والطلاب في الجامعة، وتسعى بالشراكة مع الاصدقاء الصينيين إلى أن يكونوا جزء من قصة النجاح في هذا المشروع، في الوقت الذي نلمس إسهاماتهم منذ بدايات إنشاء الجامعة.
ورافق معالي نائب رئيس مجلس الدولة الصيني خلال الزيارة سفير المملكة لدى جمهورية الصين الشعبية تركي بن محمد الماضي.

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading ... Loading ...

التعليقات

لايوجد تعليق، كن أول المعلقين

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>