31 % منهم مصابون بمرض السكري دراسة أكاديمية: 27 % من الحجاج يعانون أمراضا مزمنة .. أكثرهم المغاربة وأقلهم الإسبان

2 November, 2015 | عدد الزوار 4,559

مكتب الاقتصادية – سفراء

أكدت دراسة أكاديمية مختصة أن 27 في المائة من حجاج العام الماضي 1436 كانوا يعانون الأمراض المزمنة، وأن 73 في المائة صحاح، ويعتبر الحجاج المغاربة الأعلى، حيث وصلت نسبتهم 12 في المائة، وأتى الحجاج الإسبان أقل الدول، حيث كانت نسبتهم 0.5 في المائة.

وجاءت الدراسة التي أجرتها جامعة طيبة تحت عنوان “الأمراض المزمنة التي يعاني منها الحجاج في أثناء تأديتهم لفريضة الحج”، واستمرت الدراسة ثمانية أيام، واختير 1450 حاجاً كعينة عشوائية للدراسة، وفي أماكن مختلفة، حيث تواجد بعضهم في المسجد النبوي، وقباء، والقبلتين، ومسجد الميقات.

وأوضحت الدراسة أن31 في المائة من الحجاج كانوا يعانون مرض السكر، أما الذين يعانون مرض الضغط 28 في المائة، فيما كان نسبة مرض الحساسية في الحجاج 13 في المائة، وأما الكبد الوبائي فكان 1 في المائة من المصابين، وجاءت أمراض القلب بنسبة 8 في المائة، وأمراض الكلي 3 في المائة، أما أمراض الربو فكانت 5 في المائة، وأمراض العظام 9 في المائة، و 13 في المائة أمراض أخرى.

وأضافت الدراسة أن نسبة الحجاج الذين تم تطعيمهم قبل قدومهم لفريضة الحج هي النسبة الأكبر وذلك بنسبة 89 في المائة ويقابلها 11 في المائة لمن لم يتم تطعيمهم، ونوع التطعيمات التي تم أخذها هي الحمي الشوكية، والإنفلونزا، حيث تبين من خلال الدراسة أن 45 في المائة أخذوا تطعيمات الحمى الشوكية، و44 في المائة أخذوا تطعيمات الإنفلونزا، و2 في المائة تطعيمات أخرى.

وأفادت الدراسة بأن 44 في المائة من الحجاج يستخدمون الأدوية الموصوفة لهم من قبل الطبيب بانتظام، وأما الحجاج غير المواظبين على استخدام الأدوية فكانت نسبتهم 56 في المائة، والذين يجرون فحوصا بشكل دوري جاءت نسبتهم 16 في المائة يجرون بشكل منتظم، و39 في المائة، غير متهمين بإجراء الفحوص بشكل دوري رغم أنهم يعانون أمراضا. وأكدت الدراسة أن 54 في المائة لا يجدون في حملاتهم رعاية صحية توفر الأدوية لهم في حالة نفاده، وأن 54 في المائة يجدون في حملاتهم مختصين يوفرون الأدوية التي يحتاجون إليها.

وأظهرت نتائج الدراسة، أن عدد الإناث الذين يعانون الأمراض المزمنة، يتفوق على عدد الذكور بفارق ضئيل، حيث كان عدد الإناث 51 في المائة، وعدد الذكور لم يتجاوز 49 في المائة.

وأظهرت الدراسة أن الشباب هم أقل فئة يعانون الأمراض المزمنة، إذ كانت نسبتهم 11 في المائة، وتراوح أعمارهم ما بين 20 و30 سنة، وأن 20 في المائة من الحجاج الذين يعانون الأمراض كانت أعمارهم ما بين 30 و40 سنة، وأن 29 في المائة كانت أعمارهم تراوح ما بين 40 و50 سنة، وجاءت أكثر الفئات العمرية إصابة بالأمراض المزمنة هم ما فوق الـ50 سنة، حيث وصلت نسبتهم إلى 30 في المائة.

وأوضحت الدراسة التي قام بها أكاديميون من كلية الطب أن عدد جنسيات الحجاج المصابين بالأمراض المزمنة كانت 49 جنسية من مختلف دول العالم، وحصلت الدول العربية على النصيب الأكبر من بين الجنسيات، وأتت البحرين ثاني دولة بعد المغرب في أعداد الحجاج المصابين بأمراض مزمنة، وكانت نسبتها 11 في المائة، تليها بنجلادش ثالثا بنسبة 3.11 في المائة.

وأضافت الدراسة أن أقل نسبة الحجاج المصابين بالأمراض المزمنة كانت في أوروبا وإندونسيا وكندا، وكانت نسبة فرنسا 27.0 في المائة، ورغم أن أعداد حجاج إندونيسيا أكثر من غيرهم ، إلا أن إصابتهم بالأمراض المزمنة قليلة، إذ كانت نسبة الإصابة فيها 34.0 في المائة.

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading ... Loading ...

التعليقات

لايوجد تعليق، كن أول المعلقين

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>