لماذا الضرر عليك وعلى الأخرين!؟

15 March, 2015 | عدد الزوار 913

فؤاد1

والله محزن جداً عندما تجد بعض الشباب يسعون لضرر والأذى في أقوالهم وأعمالهم على الناس ويحصدون دعوات الناس عليهم وعلى أهليهم, وبكل ألم وأسف تجدهم لا يبالون بل يتمادون متناسين ومتجاهلين أن الله يمهل ولا يهمل لكن الحمد لله أنهم قليل جداً.

بعض الشباب هداهم الله يقطعون الاشارات المرويه متسببين أضرار وأذى في بعض الأحيان قد تكون جسيمه تصل الى الوفيات, فيحصدون الضرر والأذى لهم وعلى الأخرين والأكثر ضرر دعوات الناس عليهم.

بعض الشباب هداهم الله يعكسون الشوارع متجاهلين الأنظمة المرورية وضررهم  على الأخرين, فيحصدون الضرر والأذى لهم وعلى الأخرين والأكثر ضرراً دعوات الناس عليهم.

بعض الشباب هداهم الله يتجمعون ويسهرون داخل الاحياء السكنيه حتى بعد منتصف الليل مصدرين أصوات عاليه إضافه البعض منهم لديه درجات ناريه (دباب) تصدر صوتاً مزعجاً, فيحصدون الضرر والأذى لهم وعلى الأخرين والأكثر ضرراً دعوات الناس عليهم.

بعض الشباب هداهم الله يقودون عرباتهم بسرعه جنوينه وكذلك يتجاوزن وهم مسرعين العربات الأخرى من الجهة اليمنى,  فيحصدون الضرر والأذى لهم وعلى الأخرين والأكثر ضرراً دعوات الناس عليهم.

بعض الشباب والرجال هداهم الله يوقفون عرباتهم بطرق عشوائيه في الشوارع والآزقه والمواقف العامة, فيحصدون الضرر والأذى لهم وعلى الأخرين والأكثر ضرراً دعوات الناس عليهم.

بعض الشباب هداهم الله يتبادلون الحديث أثناء قيادة عرباتهم في الشوارع متجاهلين حقوق الشارع ونظام المرور, ومنهم من يوقف عربته في وسط الزقاق يتبادل الحديث مع أصدقائه متجاهلاً حقوق المرور للأخرين ونظام المرور. فيحصدون الضرر والأذى لهم وعلى الأخرين والأكثر ضرراً دعوات الناس عليهم.

وجهة نظري  عن هولاء الشباب هداهم  الذي ذكرتهم أنفاً الكثير منهم يحتاجون لنصح والتوجيه من مختصين وسيتغيرون للأفضل والأحسن بمشئية الله, وهناك القليل جداً منهم لا بد من محاسبتهم حتى يتغيروا للأفضل والأحسن إن شاء الله.

هذه قصة حدثت معي شاب بمشئية تغير للأحسن والافضل بمشئية الله ثم بالنصلح والتذكير بحق الجوار.قبل فترة.مضت أحد  شوارع مكة عليه زحمه سير كثيفه عندها قررت دخول أحد الأزقه لتفادي الزحمه لكن فوجئت بشجار بين شخصين وهما جيران والسبب أن الشاب موقف عربته امام منزل جاره وهو رجل في الخمسينات من العمر فقال لشاب كثراً طلبت منك لا توقف عربتك عند منزلي وكما تعلم والدتي كبيره في العمر ولا تسطيع المشي كثيراً فرد الشاب رداً قاسياً قائلاً لما يكون الشارع ملك أبوك تمنعني أو تقدم بشكوى فرد الرجل يا ولدي نحن جيران لكن تمنيت تقدير وضع والدتي والحارة متوفر فيها مواقف بعيده قليلاً فقال الرجل عندما أخبروالدتي أن هذه عربة ابن الجيران فقالت والدتي أخبره عن وضعي وبناتك لا يمكننا السير في الحاره فقلت لوالدتي اني أخبرتك كثيراً لكن لم تتتجاوب فقال الشاب اذهب واشتكي فقال الرجل والدتي أشتكت الى الله بقولها حسبي الله ونعم الوكيل فرد الشاب أجعلها تكثر منها عندها حزنت وتألمت على الشاب كثيراً  وأخذت الشاب بيده بعيداً عن الناس وقلت له اريد منك أن تكرمني أن تسمعني قليلاً فقال تفضل عندها فرحت كثيراً فقلت يا ولدي حقوق الجار كثيره أوصى بها الله سبحانه وتعالى ورسوله عليه أفضل الصلاة والسلام, يا ولدي أحذر أن يقال لك حسبي الله ونعم الوكيل إنها قويه جداً وطلبت منه أن يوعدني بالدخول على الانترنيت لتعرف أكثر على حقوق الجوار وقوة حسبي الله ونعم الوكيل فقال إن شاء الله عندها الهمني الله بدعوات طيبه ومباركه له ففرح بها كثيراً, فقال أنت تعرفه قلت لا انما عابر سبيل دخلت حارتكم لتفادي الزحمه فأكرمني بتوجيهاته السديده في سلك ازقه توصلني الى وجهتى. عندها قلت في خاطري قد يكون السبب الطريقة والأسلوب هما التى جعلت الشاب يعاند بالوقوف امام منزل الرجل, عندها أحسست لا بد أن الرجل اسلوبه فيه خطأ فذهبت الى الرجل فقلت له جارك وعدني لن يوقف عربته عند منزلك ففرح وقلت لابد طلباتك المتكرره منه فيها قسوه فقال يمكن لكنى مريض بالسكر والظغط فطلبت منه أن يستسمح من الشاب ويخبره انه مريض وسوف ترى علاقتكما ستكون أفضل إن شاء الله.

اللهم أصلحنا وذريتنا في التحلى بالأخلاق الحميده والمعامله الطيبه في أقوالنا وأفعالنا دوماً يا أكرم الأكرمين.

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading ... Loading ...

التعليقات

لايوجد تعليق، كن أول المعلقين

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>